الثلاثاء, 27 حزيران 2017

تاريخنا

في عام 1976، ارتأت مجموعة من المستثمرين الأردنيين والكويتيين أن فكرة جلب رأسمال من بلد غني كالكويت واستثماره في بلد معروف بكفاءة وتطور القوى العاملة لديه، وتتوفر فيه المجالات والفرص الاستثمارية والتنموية كالأردن، فإن النجاح سيكون مؤكداً. هذا ما تم فعلاً، واليوم، يعتبر البنك الأردني الكويتي واحداً من المشاريع القليلة التي تم إنشاؤها بمساهمات عربية مشتركة وتمكنت من النجاح والاستمرار.

وبعد مضي أكثر من أربعين عاماً على إنشاء البنك وما جرى خلال هذه الفترة من توسع وتحديث وتطوير، غدا البنك الأردني الكويتي مؤسسة مصرفية مرموقة وراسخة الجذور. ويمتلك البنك شبكة فروع تضم أكثر من 61 فرعاً في المملكة، بالإضافة الى أربعة فروع في فلسطين وفرع في قبرص مما يمكن عملاء البنك من إنجاز كافة معاملاتهم المصرفية داخل الأردن وخارجه بسرعة وكفاءة وبأعلى مستويات الجودة.

تطور رأسمال البنك

لقد تم زيادة رأسمال البنك على عدة مراحل، فمن 5 ملايين دينار عند التأسيس تم رفع رأس المال إلى8,5 مليون دينار في عام 1991، وإلى 10 ملايين دينار مع نهاية عام 1994، وإلى 20 مليون دينار خلال عام 1997، وإلى 25 مليون دينار خلال عام 2001 وإلى 31,250 مليون دينار في عام 2004، ثم إلى 40 مليون دينار في عام 2005 وإلى 75 مليون دينار في عام 2006 وإلى 100 مليون دينار في عام 2008 على التوالي.