الخميس, 30 آذار 2017

شعارنا

إن شعار " أكثر من بنك " يختصر مجموعة السياسات والأهداف الإستراتيجية التي وضعها مجلس الإدارة مع إنطلاقة مرحلة التطوير والتغيير الشامل منتصف عام 1997، ويعكس هذا الشعار بمعانيه ومضامينه مدى إلتزام البنك بتحقيق نقلة نوعية في كافة مجالات العمل، تهدف لتوسيع وزيادة مجموعة الخدمات والمنتجات المقدمة لتشمل ما هو حديث ومستجد على الساحة المصرفية والتكنولوجية من وسائل ومبتكرات ذات صلة مباشرة بالعمل المصرفي أو مكملة له.

ويندرج تحت هذا المفهوم تقديم الخدمات الإستشارية الإستثمارية والقانونية والهندسة المالية وخدمات التأمين والوساطة المالية وغيرها مما تمارسه فعلا المؤسسات المالية العالمية، أي أن يتحول البنك في المحصلة النهائية الى محطة واحدة توفر للعميل مجموعة خدمات متكاملة وشاملة تلبي كافة إحتياجاته العملية الفردية والمؤسسية.

ومن ناحية أخرى، فنحن " أكثر من بنك " في مفهومنا للعلاقة الخاصة والمميزة التي تربطنا بعملائنا، بحيث يشعر عملاؤنا بمدى حرص البنك على مصالحهم واهتمامنا ومساهمتنا بتطوير أعمالهم وترويج منتجاتهم وخدماتهم.

كما يعني هذا الشعار على مستوى البنك الداخلي الرقي في علاقات موظفينا ببعضهم البعض وبينهم وبين الإدارة مما يشكل من جهازنا الوظيفي فريق عمل متكامل ومتجانس يسعى لتحقيق أهداف " أكثر من بنك “.

وتشكل مساهمتنا في القضايا الإنسانية والإجتماعية ودعمنا للمؤسسات العلمية والتربوية في المجتمع المحلي أحد الأبعاد المهمة في شعارنا.

التزامنا:

منذ تأسيس البنك الأردني الكويتي في الخامس والعشرين من تشرين الأول من عام 1976، وهو يحرص على القيام بدور رائد و متميز في خدمة الاقتصاد الوطني عبر تقديمه لمجموعة شاملة ومتميزة من الخدمات والحلول المصرفية المنسجمة مع كافة احتياجات ومصالح العملاء والجمهور من خلال شبكة متميزة ومتكاملة من الفروع في الأردن وفلسطين وقبرص.

رؤيتنا:

أن نكون أحد البنوك العربية الرائدة في تقديم الخدمة المصرفية الشاملة والمتميزة بما يواكب آخر مستجدات الصناعة المصرفية والتجارة الالكترونية في العالم.

رسالتنا:

نحن مؤسسة مصرفية أردنية، تقدم خدماتها الشاملة بجودة ومهنية عالية وتسخر قدرات جهازها الوظيفي و امكاناتها التكنولوجية المتطورة بكفاءة عالية لتحسين مستوى الخدمة المقدمة لجمهور المتعاملين معها، وتوسيع وتنويع قاعدة العملاء من مختلف القطاعات الاقتصادية الأردنية والعربية، بما يحقق عائداً مجزياً للمساهمين ويعمل في الوقت نفسه على تنمية الاقتصاد الوطني ورفاه أبناء المجتمع المحلي.